إقليم كوردستان يدين مقتل عائلة كوردية بقونيا والخارجية التركية تتعهّد بمعاقبة المجرمين

وسيتم إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة

أدانت رئاسة إقليم كوردستان حادث الاعتداء على عائلة كوردية في قونيا، فيما أكد المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، اليوم السبت (31 تموز 2021)، أنه يتم التحقيق فيه والقبض على الجناة، مشدداً على ضرورة تقديمهم للعدالة.

وقال كالن، في تغريدة على "تويتر": إنه "يتم التحقيق في القضية من عدة جوانب، وسيتم إلقاء القبض على الجناة وتقديمهم للعدالة".

وأضاف المتحدث باسم الرئاسة التركية: "سنكون متحدين ومتضامنين ضد الاستفزازات على هذا الحدث المؤسف".

وهاجمت جماعة مسلحة متطرفة، مساء أمس الجمعة، عائلة كوردية في منطقة مرام، بمدينة قونيا التركية، حيث قامت بحرق المنزل وقتل 7 من أفرادها، وتشير الأنباء إلى وجود نساء وأطفال من بين القتلى، كما تشير التقارير الأولية إلى أن القتلى السبعة تعرضوا للعيارات النارية.

من جهتها أدانت رئاسة إقليم كوردستان، أمس الجمعة، الحادث وطالبت بتحقيق عدل، وقالت في تغريدة على "تويتر": "ندين الهجوم على عائلة كوردية في تركيا، قلوبنا وصلواتنا مع عائلات الضحايا وأحبائهم"، مشددة على ضرورة "تقديم المسؤولين في هذه الجريمة النكراء إلى العدالة".

من جهته قال رئيس حكومة إقليم كوردستان، مسرور بارزاني: "أشعر بحزن عميق إزاء التقارير التي تتحدث عن هجوم شرس على عائلة كوردية في قونيا بتركيا.. أنقل أعمق تعازي حكومتي للأسرة، وأتوقع محاسبة الجناة بالكامل".

إلى ذلك دان نائب رئيس برلمان كوردستان، هيمن هورامي، مقتل العائلة الكوردية في قونية التركية، وأشار إلى "ضرورة تقديم المسؤولين عن هذه الجريمة إلى العدالة بطريقة شفافة في أقرب وقت ممكن".

وقتل سبعة أفراد من عائلة كوردية واحدة في هجوم مسلح استهدف منزلهم في قونية وسط تركيا أمس الجمعة، في جريمة قال ناشطون حقوقيون إن دوافعها عنصرية.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv

 

 

متعلقات

احدث الفيديوهات