العمل النيابية تدعو لإتمام قانون الإعاقة وضمان حقوق المعاقين من العمليات الإرهابية

والضرورية لضمان حق ذوي الاحتياجات الخاصة ومَن تضرر في العلميات الحربي


دعت لجنة العمل والشؤون الاجتماعية والهجرة والمهجرين النيابية، وزارة العمل إلى إتمام الصياغات القانونية لقانون الإعاقة الذي تضمن فقراته حقوق المعاقين من العمليات الإرهابية والحربية وذوي الاحتياجات الخاصة، معلنة وجود قرابة 3 ملايين معاق في البلاد.

وقال عضو اللجنة فاضل الفتلاوي في حديث إعلامي للصحيفة الرسمية تابعته زاكروس عربية: "هناك العديد من القوانين المهمة التي تنتظر اللجنة إرسالها من الوزارة إلى الحكومة، ومن ثم من الحكومة إلى مجلس النواب، ولكنها لن تقرّ في هذه الدورة النيابية، وإنما في الدورة المقبلة بعد تشكيل مجلس النواب الجديد عقب الانتخابات، ومن تلك القوانين (قانون الإعاقة) الذي يعد من القوانين المهمة والضرورية لضمان حق ذوي الاحتياجات الخاصة ومَن تضرر في العلميات الحربية".

وأضاف أن "القانون المذكور سيضمن حق شريحة المعاقين من العمليات الإرهابية، وذوي الاحتياجات الخاصة في جميع جوانب الحياة من السكن والغذاء وضمان التخصيصات المالية من الرواتب لضمان معيشتهم بشكل مستقر".

وأشار إلى "وجود أكثر من 3 ملايين معاق في العراق، جراء الحروب والعمليات الإرهابية وأنواع الإعاقات الأخرى، وكلها مشمولة بفقرات القانون"، مبيناً أن "القانون مازال في الوزارة، وتعكف على صياغته النهائية بشكل مدروس ومتقن من أجل ضمان الحقوق لجميع المعاقين، وإرساله إلى مجلس الوزراء ومن ثم إلى مجلس النواب".

وأكد الفتلاوي أن "من أولويات اللجنة في هذه المرحلة، قانون التقاعد والضمان الاجتماعي، وسيحسم التصويت عليه وإقراره في الجلسات النيابية المقبلة في هذه الدورة ".

ت: رفعت حاجي