شاخوان عبدالله: يجب إشراك البيشمركة في حماية أمن كركوك والمناطق المحيطة بها بأقرب وقت

"عبّرت مرة أخرى بقايا داعش وعملاء الدول الإقليمية وضعاف النفوس والشوفينيين عن رفضهم لعودة البيشمركة إلى مدينتهم"

 

كوردستان تي في

أكد مرشح الحزب الديمقراطي الكوردستاني للانتخابات التشريعية، شاخوان عبدالله، على ضرورة إشراك البیشمركة في حماية أمن كركوك والمناطق المحيطة بها بأقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن "بقايا داعش وعملاء الدول الاقليمية وضعاف النفوس والشوفينيين عبروا عن رفضهم لعودة البيشمركة إلى مدينتهم".

وقال عبدالله في بيان اطلعت عليه كوردستان تي في: "مع كل الأسف، عبّرت مرة اخرى بقايا داعش وعملاء الدول الإقليمية وضعاف النفوس والشوفينيين عن رفضهم لعودة البيشمركة إلى مدينتهم".

وتابع: "رداً على كلام هؤلاء الأشخاص والأطراف نقول بان قوات البيشمركة وخصوصاً ألوية كركوك هم من أهالي كركوك حصراً ولا يحقّ لأحد ان يسلب منهم حق الدفاع عن أرض مدينتهم والمناطق الأخرى ولديهم خبرة ميدانية كبيرة ومليئة بالتضحيات وخصوصاً في حدود محافظة كركوك وباقي المناطق الأخرى خارج الإقليم".

وأضاف: "لذا يجب إشراكهم (البيشمركة) بأسرع وقت ممكن في حماية امن كركوك والمناطق المحيطة بها مع الجيش العراقي".

واختتم قائلاً: "نؤكد مرة أخرى للجميع بأننا نصغي فقط للناس الوطنيين من كلا المكونين العربي والتركماني والذين يسعون للتعايش المشترك بين كل المكونات".

يشار إلى أن أوضاع كركوك والمناطق الكوردستانية خارج إدارة الإقليم شهدت تدهوراً أمنياً بعد خروج قوات البيشمركة منها إثر أحداث 16 اكتوبر 2017.

ومؤخراً ومع استمرار المفاوضات بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية بشأن عودة البيشمركة إلى كركوك تعالت أصوات تعترض على هذه الخطوة مستغلةً تهييج الشارع لأغراض انتخابية.