حلبجة في الأرشيف البريطاني

هذه الجريمة و صمة عار في جبين من يدعون بحقوق الانسان
Thumbnail

ان استعمال الأسلحة المحرمة دوليا ضد شعب امن مسالم، لم يحرك ضمائر الإنسانية والبشرية، وهذه الجريمة و صمة عار في جبين من يدعون بحقوق الانسان، وانها جرح عميق في جسد الإنسانية و الشعب الكردستاني لا يندمل و لا ينسى، رغم انها لم تكن الجريمة الأولى و الأخيرة في الأرشيف الوطني البريطاني العديد من الوثائق تخص العالم، من ملاحظات واراء الدبلوماسية البريطانية في تلك الدول، والارشيف البريطاني غني بهذه الوثائق التي تشير الى اراء ونظرة السفراء للقضايا في العراق، هذه الوثيقة التي أطلقت أخيرا تشير الى استعمال النظام العراقي للأسلحة الكيمياوية ضد الشعب الكوردي وذلك باعتراف وزير الخارجية، وتقارير المنظمات المدنية.

حقوق الانسان في العراق واستخدام الغازات الكيمياوية وقصف حلبجة في وثيقة بريطانية ترجمة شيركو حبيب

1- تم تسليط الضوء مرة أخرى على مسألة حقوق الإنسان في العراق لعدة أسباب: - - فشل القرار المدعوم من مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين في جنيف، من قبل الغرب بشأن حقوق الإنسان في العراق. - ذكرى (16 آذار- مارس) قصف حلبجة في كوردستان العراق بالأسلحة الكيماوية. - تقرير منظمة العفو الدولية حول سوء معاملة الأطفال في العراق - تقرير إدوارد مورتيمر في فايننشال تايمز (16 مارس) يلفت الانتباه إلى ذكرى حلبجة ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان. 2

- العراق في الأصل كانت تحت إجراءات سرية للمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في فبراير، ولكن إجراءات انهت الموضوع، ثم تم النظر فيه في جلسة مفتوحة مع البلدان التالية الراعية المشتركة، أستراليا، بلجيكا، كندا، المانيا، لوكسمبورك، هولندا، النرويج، البرتغال، السويد، والمملكة المتحدة. مرفقة نسخة من المسودة. 3

- العراق اقترح اقتراحًا بعدم اتخاذ أي إجراء آخر، بدعم من بنغلاديش والمغرب وعارض كل من المانيا والسويد، تم تبني الاقتراح 17:13:19، مع معارضة بريطانية على الاقتراح الإجرائي حلبجة

4- في 16 اذار -مارس استعملت القوات العراقية الأسلحة الكيمياوية حول مناطق حلبجة في اشتباكات مع القوات الإيرانية، مما أدى الى قتل ما يقرب من 5000 مواطن كوردي في القرية، استولى الإيرانيون على حلبجة مباشرة بعد ذلك وأخذ وسائل الإعلام بالتقاط مشاهد مروعة للضحايا.

5- ادان مجلس الأمن بقرار رقم 612 استخدام الأسلحة الكيميائية في نزاع إيران / العراق، في ابريل-نيسان 1988 استخدم العراق المزيد، وحسب قرار مجلس الأمن رقم 620 تم الإدانة من قبل الأمم المتحدة واتخاذ إجراءات اذ تم استعمال الأسلحة الكيماوية مرة أخرى، من المعروف ان العراق استعمل الأسلحة الكيمياوية على المدنيين الكورد مرة أخرى في آب / أغسطس بعد قرار وقف إطلاق النار، لقد أحبطت جهودنا للقيام بعمل دبلوماسي دولي بسبب مصلحة الآخرين، و اعترف وزير الخارجية العراقي ونائب الرئيس بأن العراق استخدم الأسلحة الكيماوية في حلبجة و قدم العراق بعد ذلك تأكيدات بأنه لن يفعل ذلك مرة أخرى. تقرير منظمة العفو الدولية

6- التقرير الأخير لمنظمة العفو الدولية يشير الى عددا من التهم المتعلقة باحتجاز وإعدام وتعذيب واختفاء قاصرين في العراق، المزاعم مروعة، ولكنها ليست غير مسبوقة على سبيل المثال في وثائق الثمانينيات اشارة الى التعذيب من الصعب للغاية التحقق من صحة التقارير، والعراقيون لم ولن يدعوا منظمة العفو أو جماعات حقوق الإنسان الأخرى لتفقد سجونهم. سفارتنا في بغداد تفتقر أيضًا إلى الأدلة، لكن هذا لا ينتقص من مخاوفنا قسم الشرق الأوسط 16 اذار مارس 1989

متعلقات

احدث الفيديوهات