فرنسا تعلن رفضها أي عمل عسكري تركي في منبج

بعدما دعت باريس إلى حوار بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية

رفضت أنقرة أي وساطة فرنسية لإجراء حوار بين أنقرة وقوات سوريا الديمقراطية  التحالف العربي الكوردي الذي استقبل الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون ممثلين عنه.

وقال الناطق باسم الرئاسة التركية إبراهيم كالين "نرفض  اي   اتصالات   بين تركيا وهذه القوى

 وجاءت تصريحات كالين بعدما دعت باريس إلى حوار بين تركيا وقوات سوريا الديمقراطية  

بعد ان التقى ماكرون   بوفد ضم ممثلين عن وحدات حماية الشعب الكردية،  ، وذراعها السياسية حزب الاتحاد الديمقراطي، ضم  مسؤولين كوردا ومسيحيين وعربا