الأمم المتحدة: من غير المقبول أخد المدنيين رهينة باستخدام الغذاء

أحدث تفجر للعنف في إدلب وشمال حماة خلّف عشرات الضحايا وأحرق آلاف الفدادين من الأراضي الزراعية

ذكرت الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء أن مقاتلين أحرقوا آلاف الفدادين من القمح والمحاصيل الأخرى في شمال غرب سوريا في حملة حولت إمدادات الغذاء إلى ”سلاح حرب“ وأجبرت مئات الآلاف من المدنيين على الفرار.

وأفاد المتحدث باسم برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة هيرفيه فيرهوسيل بأن كل طرف يحمل الطرف الآخر مسؤولية تلك الحرائق "أحدث تفجر للعنف في إدلب وشمال حماة خلّف عشرات الضحايا وأحرق آلاف الفدادين من المحاصيل الضرورية والأراضي الزراعية وأجبر ما لا يقل عن 300 ألف شخص على الفرار من ديارهم".

وقال هوسيل "المهم بالنسبة لنا أنه من غير المقبول أخذ السكان المدنيين رهينة مرة أخرى باستخدام الغذاء وتوزيعه سلاح حرب".

وأضاف هوسيل "الحرائق نشبت أيضا في مناطق بعيدة عن القتال، في ظل ارتفاع درجات الحرارة، أقل من خمسة في المئة من المحصول السوري الحالي تأثر إجمالا".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv