أمريكا تبدي "قلقها البالغ" بشأن تقارير عن مقتل سياسية كوردية بشمال شرق سوريا

واشنطن تدين وبشدة أي عمليات إعدام للمدنيين والسجناء خارج نطاق المحاكم والقضاء

أكد متحدث باسم الخارجية الأميركية، أن بلاده تنظر "بقلق بالغ" لتقارير أشارت إلى مقتل السياسية الكوردية هفرين خلف وأسر مقاتلين كورد في بكوردستان سوريا، منددة بعمليات الإعدام التعسفي.

وقال المتحدث في تصريحات أرسلها بالبريد الإلكتروني نقلتها رويترز "نجد هذه التقارير مقلقة للغاية... هذا يدل على حالة عدم الاستقرار الكامل في منطقة شمال شرقي سوريا منذ بدء تركيا عملياتها العسكرية هناك".

وشدد المتحدث على أن واشنطن "تدين وبشدة أي عمليات إعدام للمدنيين والسجناء خارج نطاق المحاكم والقضاء".

ونشر المرصد السوري لحقوق الإنسان مقاطع فيديو قال إنها لفصائل سورية معارضة، تنفذ إعدامات ميدانية طالت أعضاء في الإدارة الذاتية الكردية شمال شرقي سوريا.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv