مسؤول كبير في البنتاغون يبدي مخاوفه من عدوان إيراني وشيك

لدى الولايات المتحدة مخاوف من سلوك إيراني محتمل

كشف مسؤول رفيع في وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون)، أن هناك مؤشرات على احتمال وقوع عدوان إيراني قريباًـ حسب ما أفادت وكالة رويترز.

وأضاف جون رود (ثالث أكبر مسؤول في البنتاغون) للصحفيين يوم أمس الأربعاء، إن لدى الولايات المتحدة مخاوف من سلوك إيراني محتمل.
وجاءت تصريحات المسؤول الأميركي، بعد أن نقلت شبكة "سي إن إن" الأميركية، عن مسؤولين في البنتاغون والإدارة الأميركية، قولهم إن هناك العديد من المعلومات الاستخباراتية حول تهديدات إيرانية محتملة ضد القوات الأميركية ومصالحها في الشرق الأوسط.

وقال مسؤول في الإدارة لشبكة CNN: "كانت هناك معلومات ثابتة في الأسابيع القليلة الماضية، حول احتمال وقوع مثل تلك الاعتداءات".

ولم توضح المصادر المذكورة ما إذا كان التهديد المحتمل سيأتي من النظام الإيراني أو الحرس الثوري الإيراني.

يذكر أن رئيس العمليات العسكرية الأميركية في الشرق الأوسط، كان أشار مؤخرا إلى أن الولايات المتحدة تتوقع نوعا من العمل الإيراني، ردًا على العقوبات والضغوط الأميركية التي تحاول حمل النظام على التخلي عن برنامجه النووي.

 وقال الجنرال كينيث ماكنزي، قائد القيادة المركزية الأميركية، خلال مؤتمر في البحرين: "أتوقع أنه إذا نظرنا إلى الأشهر الثلاثة أو الأربعة الماضية، من المحتمل أن يفعلوا شيئًا غير مسؤول".

وأضاف "لن يكون من المفيد لهم على المدى الطويل أن يختاروا العمل العسكري. هذه هي الرسالة التي نحاول توصيلها".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv