أصغر رئيسة وزراء في العالم: لست المثل الأعلى وسرّ نجاحي هو العمل

ربما أكون مثلا أعلى بالنسبة للبعض لكننا جميعا بشر

أخذت تعيين شابة ثلاثينية لقيادة فنلندا محط اهتمام وسائل الإعلام حول العالم، واعتبر الكثير منها رئيسة الوزراء الجديدة مثلا أعلى، لمن يعيشون في مجتمعات يهيمن فيها رجال كبار في السن على العمل السياسي منذ زمن.

إلا ان أصغر رئيسة وزراء في العالم، الفنلندية سانا مارين (34 عاما)، نفت الشعور بإنها تشعر أنها مثل أعلى، مؤكدةً أن السر وراء نجاحها هو العمل الجاد.

وأضافت، في مقابلة مع وكالة "رويترز" للأنباء: "ربما أكون مثلا أعلى بالنسبة للبعض لكننا جميعا بشر، ما يهم هو القضايا وليس من هم وراء القضايا التي نعمل جميعا عليها، أعتقد أن كل واحد مهم".

وأوضحت مارين، التي بدأت العمل السياسي وهي في منتصف العشرينيات، أنها اهتمت بتغير المناخ وخالجها شعور "بأن الجيل الأكبر لا يوليه الاهتمام الكافي".

وأضافت أنها ستعمل مع الحلفاء الأوروبيين عن قرب، وقالت: "نحن أقوى معا، ما من أحد منا يمكنه إيجاد الحلول وحده، أعتقد أن لدينا منصة وعلينا استخدامها".

وعُينت مارين، الثلاثاء، رئيسة وزراء لحكومة بها 13 وزيرة من بين وزراء مجموعهم 19 وزيرا، وبعد يومين وجدت نفسها كتفا إلى كتف مع الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، وغيرهما في قمة للاتحاد الأوروبي يحضرها قادة الدول الأعضاء السبع والعشرين.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv