الألوسي: محاربة أرزاق المواطنين الكورد محاولات خطيرة تنسف الوحدة الوطنية والأمن والسلم الداخلي

وقد آن الأوان لرفع الغبن دون حجج سفيهة مشبوهة

أبدى رئيس حزب الأمة مثال الآلوسي، استغرابه من اسلوب تعامل الحكومة المركزية مع إقليم كوردستان، والتي تبدو في محاربة أرزاق المواطنين الكورد،  واعتبرها محاولات خطيرة تنسف الوحدة الوطنية.

وقال الآلوسي في حديث إعلامي مساء أمس الإثنين، : "إن صدق كتاب مجلس الوزراء فان كاتبه ومن وقع عليه يستحق الإحالة للقضاء "، مضيفاً أن "التعامل الغريب للحكومة المركزية مع امن محافظات بعينها وإقليم كوردستان والجنون الذي يدفع بعض الغرباء الى محاربة أرزاق المواطنين الكورد، محاولات خطيرة تنسف الوحدة الوطنية والأمن والسلم الداخلي ".
وأشار الالوسي إلى أنه "يبدو ان الدواعش وأهدافهم في نسف المجتمع العراقي يسعى البعض الى تحقيقها في الامانة العامة لمجلس الوزراء، وقد آن الأوان لرفع الغبن دون حجج سفيهة مشبوهة".

وكان الأمين العام لمجلس الوزراء العراقي حميد الغزي، قد أكد يوم أمس الاثنين، من خلال كتاب رسمي عدم التزام بغداد بأي اتفاق مع إقليم كوردستان، بشأن الموازنة ورواتب موظفيه.

كما أكدت حكومة إقليم كوردستان من جهتها، في معرض ردها على كتاب بغداد،  بشأن رواتب الموظفين، أن "التفاهم بين إقليم كوردستان وبغداد غير متوقف على كلام مدير عام"، مبيناً أنه "يوجد تفاهم جيد بين إقليم كوردستان، والحكومة الجديدة على وجه الخصوص".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv