قائممقام سنجار: الأمم المتحدة استلمت الملايين من الوثائق والأدلة على إبادة الكورد الإيزديين

يجب محاكمة هؤلاء كون هناك مخاوف من تكرارهم للمأساة


أكد قائممقام قضاء سنجار، محما خليل، ان فريقاً من الأمم المتحدة قد جمعوا الكثير من الوثائق والأدلة التي تثبت الجرائم التي ارتكبها داعش ضد الكورد الأيزديين، مطالبين بمعاقبة كل من له يد في تلك الجرائم.

وقال محما خليل، في حديث إعلامي" لقد بدأ الأمم المتحدة بجمع المعلومات والأدلة والوثائق عن الجرائم التي ارتكبها مجرمو داعش ضد الكورد الأيزديين، بهدف إجراء تحقيقات بشأن تلك الجرائم، وخاصة الذين كانت لهم اليد في إبادة الكورد الأيزديين، ونحن كإدارة المنطقة جمعنا كميات كبيرة من الوثائق والأدلة وسلمناها الى فريق الأمم المتحدة ليستفادوا منها في تحقيقاتهم".

وأضاف خليل" ان من نفذ الإبادة الجماعية ضد الكورد الأيزديين في سنجار يعيش حياةً طبيعية في العراق وقسم منهم انخرط في صفوف الحشد الشعبي والآخرون مدنيون، وان القسم الآخر منهم متطوعون في صفوف الجيش العراقي، لذا يجب محاكمة هؤلاء كون هناك مخاوف من تكرارهم للمأساة، كون من ذكرناهم مازالت علاقتهم بداعش مستمرة ويقدمون لهم الدعم والمساعدة المالية".

واوضح قائممقام سنجار بان" فريق الأمم المتحدة اجرى مليوني مكالمة هاتفية مع اناس في العراق كشهود عيان على الجرائم التي ارتكبها داعش ضد الكورد الأيزديين، وهذا عدد ليس بقليل، وعلى الحكومة الإتحادية ان لاتتوانى في تقديم مرتكبي تلك الجرائم الى المحاكمة لينالوا جزائهم العادل بما اقترفته ايديهم".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv

المصدر: Pdk-info