الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة يعيّن منسقة جديدة للشؤون الإنسانية في العراق

وتأتي السيدة فوياشكوفا-سولورانو خلفاً للسيدة مارتا رويداس من إسبانيا، والتي تقاعدت من الأمم المتحدة في أيار


أعلن الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، تعيين نائبةً جديدة لممثله الخاص في بعثة الأمم المتحدة في العراق يونامي ومنسقة مقيمة للشؤون الإنسانية.

وجاء في بيان للأمم المتحدة، يوم أمس الجمعة، إن "الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أعلن اليوم تعيين السيدة إيرينا فوياشكوفا-سولورانو من ألمانيا نائبةً جديدةً لممثله الخاص في العراق، في بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق (يونامي) ومنسقة مقيمة"، مضيفاً أن "السيدة فوياشكوفا-سولورانو ستشغل أيضاً منصب منسقة الشؤون الإنسانية".

وتأتي السيدة فوياشكوفا-سولورانو خلفاً للسيدة مارتا رويداس من إسبانيا، والتي تقاعدت من الأمم المتحدة في أيار/ مايو.

ويُعرب الأمين العام عن امتنانه للخدمة الطويلة والمتفانية التي قدمتها رويداس للمنظمة.

وبحسب البيان، أن "فوياشكوفا-سولورانو سترفد هذا المنصب بأكثر من ثلاثة عقودٍ من الخبرة العالمية في قضايا الهجرة واللاجئين، وتنسيق استجابات الأمم المتحدة الإنمائية والإنسانية، بما في ذلك بمنصب المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في تركيا (2016-2019) وفي صربيا (2013-2016).

ومنذ آب/ أغسطس 2019، عملت السيدة فوياشكوفا-سولورانو قائمةً بأعمال المدير الإقليمي لمكتب الأمم المتحدة للتنسيق الإنمائي لأوروبا وآسيا الوسطى في إسطنبول.

وفي الفترة 2010-2013، كانت السيدة فوياشكوفا-سولورانو مديرةَ إدارةِ الهجرة في المنظمة الدولية للهجرة (IOM) في جنيف، وشغلت منصب نائبةِ رئيسِ موظفي المنظمة الدولية للهجرة في عام 2009. وقبل ذلك، شغلت مناصب عُليا في المنظمة الدولية للهجرة في بانكوك وفيينا وجنيف ومانيلا.

والسيدة فوياشكوفا-سولورانو حاصلة على شهادة الدبلوم في العلاقات الاقتصادية الدولية من الأكاديمية الدبلوماسية في فيينا ودرجة الماجستير في التاريخ والجغرافيا والقانون الدولي من جامعة فيينا وبكالوريوس في التاريخ وعلم الاجتماع والجغرافيا والعلوم السياسية من جامعة هايدلبرغ في ألمانيا. وتُجيد السيدة فوياشكوفا-سولورانو اللغات الإنجليزية والألمانية والتشيكية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv