العثور على 32 حاوية تحمل مواد كيمياوية خطرة في ميناء أم القصر

والمستوردة خلال الأعوام 2011 ولغاية 2019 بلغت نحو 878 حاوية متروكة

أعلنت الهيئة العامة للكمارك، العثور على 32 حاوية تحمل مواد كيمياوية متروكة في ميناء أم قصر منذ سنوات، مستوردة لصالح القطاعين الحكومي والخاص، مؤكدة أنها مصنفة وفقاً للمنشأ بالمواد الخطرة والغازات النادرة والحامضية.

 وذكر مدير عام الكمارك، خالد صلاح الدين، في تصريح صحفي، أن "إجمالي الحاويات المتروكة في ميناء واحد (أم قصر الجنوبي) والمستوردة خلال الأعوام 2011 ولغاية 2019 بلغت نحو 878 حاوية متروكة، بضمنها 32 حاوية للمواد الكيمياوية بحالة سائلة وغازية وباودر، وهذه الحاويات هي بواقع 506 مستوردة للقطاع الحكومي ونحو 371 للقطاع الخاص".

 وأضاف صلاح الدين، أنه "وتأكيداً لتوجيهات رئيس الوزراء خلال زيارته الأخيرة موانئ أم قصر للحد من ظاهرة التهرب والتلاعب بأوراق المعاملات ومعالجة القضايا والمخالفات التي تعرقل العمل الجمركي، شددت الهيئة العامة للكمارك في اعمام صدر إلى جميع المراكز الجمركية بضرورة جرد الحاويات".

 وكانت هيئة المنافذ الحدودية قد أكدت، الأربعاء الماضي، استحصال موافقة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي، على تشكيل لجنة لجرد الحاويات المتكدسة في المنافذ.

 وقال رئيس الهيئة، عمر الوائلي، في بيان إنه "حصلت موافقة رئيس الوزراء على تشكيل لجنة عاجلة لجرد الحاويات المتكدسة في المنافذ الحدودية ذات الطابع الكيمياوي وعالية الخطورة".

 وتأتي تحركات الحكومة العراقية بعد الانفجار الذي هز مرفأ بيروت، وراح ضحيته عشرات القتلى والجرحى، بسبب تكدس المواد الكيمياوية وخزنها منذ سنوات في المرفأ، وفق معلومات أولية يتوقع أن يتم التحقيق فيها.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv