المبعوث الأميركي يؤكد استمرار أميركا في مساندة إقليم كوردستان

جيفري عبر عن دعم وارتياح أميركا للحوار بين الأطراف الكوردية في سوريا

أكد المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا والمبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد داعش أن بلاده والتحالف الدولي سيواصلان مساندتهما للكورد وستستمر مشاركتهما في التصدي للإرهاب للقضاء نهائياً على داعش في سوريا وإقليم كوردستان والعراق.

إذ استقبل رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني صباح اليوم، الثلاثاء ٢٢ أيلول ٢٠٢٠، السفير جيمس جيفري، المبعوث الأميركي الخاص إلى سوريا والمبعوث الخاص للتحالف الدولي ضد داعش ووفداً مرافقاً له.

وقالت رئاسة إقليم كوردستان في بيان اطلعت عليه زاكروس عربية إنه خلال اجتماع حضره السادة وزير شؤون البيشمركة ورئيس أركان البيشمركة ورئيس دائرة العلاقات الخارجية لإقليم كوردستان، جرى بحث آخر تطورات الوضع في سوريا، ومهام التحالف الدولي المضاد لداعش ونشاطات ومخاطر الإرهاب في كل من سوريا والعراق، وأحوال الكورد والحوار بين الأطراف الكوردية في سوريا من أجل حل خلافاتهم وتوحيد صفوفهم.

وبحسب البيان فقد أكد جيفري أن أميركا والتحالف الدولي سيواصلان مساندتهما للكورد وستستمر مشاركتهما في التصدي للإرهاب للقضاء نهائياً على داعش في سوريا وإقليم كوردستان والعراق، وفي هذا السياق ستقدم بلاده والتحالف الدولي كل المساعدات اللازمة للبيشمركة والقوات العراقية.

كما أوضح البيان أن جيفري عبر عن دعم وارتياح أميركا للحوار بين الأطراف الكوردية في سوريا من أجل حل مشاكلها، مشيراً إلى الدور الإيجابي لفخامة الرئيس نيجيرفان بارزاني وإقليم كوردستان في التقريب بين هذه الأطراف وحثها على حل مشاكلها.

وأشار البيان إلى أن رئيس إقليم كوردستان من جانبه عبر عن الشكر لأميركا والتحالف الدولي المضاد لداعش على مساعداتهما ومساندتهما المستمرة، مؤكداً أهمية وضرورة استمرار مهام التحالف الدولي بالنسبة لإقليم كوردستان والعراق والشركاء في المنطقة لحين التأكد من القضاء على داعش نهائياً.

ونوهت رئاسة إقليم كوردستان في بيانها إلى أن في محور آخر للاجتماع نوقشت وتبودلت الآراء والتوجهات حول تفشي وباء فيروس كورونا في سوريا وإقليم كوردستان والعراق وإجراءات وخطوات مواجهته، علاقات أربيل- بغداد، المسألة الكوردية في سوريا، القوات الأجنبية في سوريا، أوضاع المنطقة بصورة عامة، جهود حفظ الاستقرار ومسائل أخرى تحظى بالاهتمام المشترك.