بايدن يوقع 3 أوامر تنفيذية بشأن الهجرة لإلغاء قرارات أصدرها ترامب

لقد كانت استراتيجية محدودة ومهدرة وساذجة، وفشلت

وقع الرئيس جو بايدن ثلاثة أوامر تنفيذية رئيسية مساء أمس الثلاثاء، تقضي بإلغاء سياسات الهجرة التي أقرتها إدارة الرئيس السابق دونالد ترامب.

وسيشكل أحد الأوامر التنفيذية فرقة عمل لجمع شمل الأطفال، الذين انفصلوا عن والديهم بموجب سياسة ترامب "عدم التسامح"، والتي وصفها مسؤول في الإدارة بأنها "فشل أخلاقي"، وسيرأس فريق العمل وزير الأمن الداخلي.

وكانت إدارة ترامب فصلت الآلاف من الأطفال عن ذويهم بعد احتجازهم لعبورهم حدود الولايات المتحدة دون إذن.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية "كان الرئيس ترامب شديد التركيز على الجدار، ولم يفعل شيئًا لمعالجة الأسباب الجذرية لمجيء الناس إلى حدودنا الجنوبية - لقد كانت استراتيجية محدودة ومهدرة وساذجة، وفشلت"، - حسب شبكة إن بي سي نيوز.

وأوضح البيت الأبيض أن بايدن سيجيز القيام بمراجعة سياسات اللجوء التي تبنتها إدارة ترامب، وغيرها من الإجراءات التي كانت تهدف إلى إبطاء تدفق المهاجرين إلى الولايات المتحدة.

ويشير أمر تنفيذي آخر، إلى أن إدارة بايدن ستضع استراتيجية لمعالجة الهجرة غير النظامية على الحدود الجنوبية للولايات المتحدة.

وتابع البيان: "سياسات إدارة ترامب على الحدود تسببت في حالة من الفوضى والقسوة والارتباك، هذه السياسات قوضت سلامة مجتمعاتنا وعاقب طالبي اللجوء الفارين من العنف وزعزعت الأمن في أنحاء نصف الكرة الغربي".

وبعد التوقيع على الأوامر في البيت الأبيض، قال بايدن للصحفيين إنه لا يضع "قانونًا جديدًا" ولكنه "يقضي على السياسة السيئة".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv