مجلس النواب الأميركي بصدد التصويت على مشروع قرار لطرد "نائبة المؤامرات"

بسبب تصريحات أدلت بها في الماضي

أعلن زعيم الأغلبية الديمقراطية في مجلس النواب الأميركي ستيني هوير، أن المجلس سيصوت اليوم الخميس (4شباط 2010)، على طرد نائبة جمهورية متشددة مؤيدة للرئيس السابق دونالد ترامب من لجان نيابية عدة.

وقال هوير إنه تحدث مع زعيم الأقلية الجمهورية في المجلس كيفن مكارثي بشأن مارغوري تايلور غرين، التي انتخبت في نوفمبر نائبة عن ولاية جورجيا، وتؤمن بنظريات تآمرية تروج لها حركة "كيو أنون" اليمينية المتطرفة، وتردد مزاعم ترامب بأنه فاز بالانتخابات الرئاسية لكن الديمقراطيين "سرقوا الفوز منه".

وفي الفترة الأخيرة، ارتفعت أصوات تنتقد هذه النائبة وتطالبها بالاستقالة بسبب تصريحات أدلت بها في الماضي وهاجمت فيها أحد ضحايا المجزرة التي شهدتها ثانوية باركلاند، وكذلك بسبب تصريحات بدت فيها وكأنها تدعو لإعدام ديمقراطيين.

وأوضح هوير أنه لم يتمكن من التوصل إلى اتفاق مع مكارثي بشأن مصير هذه النائبة، التي عينت عضوا في لجنتي التربية والموازنة في مجلس النواب، مشيرا إلى أن الحل الوحيد لهذه المسألة يتمثل بإجراء تصويت في المجلس الخميس.

وقال هوير في بيان: "من الواضح ألا بديل عن إجراء تصويت في مجلس النواب على قرار بطرد تايلور غرين، من اللجان التي عينت فيها".

وكانت غرين محط هجوم نادر شنه عليها زعيم الجمهوريين في مجلس الشيوخ الأميركي السناتور ميتش ماكونيل، الذي وصفها الاثنين بأنها "سرطان للحزب الجمهوري" بسبب مواقفها النابعة من إيمانها بنظريات المؤامرة.

وسارعت النائبة إلى الرد على ماكونيل، وقالت في تغريدة على "تويتر" إن "السرطان الحقيقي للحزب هم البرلمانيون الجمهوريون الضعفاء الذين لا يسعهم سوى فعل شيء واحد: أن يخسروا بأناقة".

وأضافت: "لهذا السبب نحن نخسر بلدنا".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv