الأمن النيابية: طرف ثالث يدفع العراق لمنزلقات من خلال استهداف القوات الأميركية

استهداف قاعدة عين الأسد سيدخل العراق في دوامة وتصعيد خطير

اعتبرت لجنة الأمن والدفاع النيابية، اليوم الخميس (4 آذار 2021)، الذين يقومون باستهداف القواعد الأميركية في العراق، طرف ثالث، يحاولون دفع البلاد إلى منزلقات والعراق في غنى عنها، فيما أشار إلى أن العراق سيدخل في دوامة وتصعيد خطيرين إزاء استمرار استهداف القواعد الأميركية، لا سيما (عين الأسد).

وقال عضو اللجنة النائب عبد الخالق العزاوي في تصريح إن "استهداف قاعدة عين الأسد سيدخل العراق في دوامة وتصعيد خطير".

وأضاف أن "من يقوم بهذه الأفعال طرف ثالث، يحاول دفع الأمور إلى منزلقات البلاد في غنى عنها"،

وأوضح العزاوي أن "قصف القواعد التي تنتشر بها قوات التحالف كان محدوداً جداً في العراق خلال السنوات الماضية، والتصعيد الأخير لا يخدم الوضع الداخلي في ظل وجود قوى متعددة تحاول إثارة الأوضاع باتجاهات مختلفة".

وأشار العزاوي إلى أن "الاستهداف يأتي بعد الحديث عن زيادة جنود الناتو والضجة الإعلامية التي رافقته، ثم تبين أنهم مجرد مدربين للقوات الأمنية العراقية بتشكيلاتها المختلفة، وليس لديهم أي جهد عسكري أو حتى دعم لوجيستي".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv