التخطيط العراقية تختار وزارة التربية كأولى الوزارات لتجربة الرقم الوظيفي

هذه المنصة ستتضمن بيانات كاملة عن موظفي الدولة وستعطي صورة دقيقة

اختارت وزارة التخطيط العراقية، اليوم الخميس (4 آذار 2021)، وزارة التربية كأولى الوزارات لاختبار نظام "الرقم الوظيفي"، مبينة أنه الحل للكثير من المشكلات التي يعاني منها الجسد الحكومي.

وقال المتحدث باسم الوزارة عبد الزهرة الهنداوي، في تصريح نقلته صحيفة الصباح الرسمية، إن "اللجنة التي شكلت برئاسة وزير التخطيط ومجموعة من الجهات، بشأن الرقم الوظيفي رفعت توصياتها إلى مجلس الوزراء، وعلى ضوئها تم تشكيل اللجنة التنفيذية بموجب الأمر الديواني 55 لسنة 2020 وهي برئاسة رئيس جهاز الإحصاء وممثلين عن وزارات الداخلية والمالية والاتصالات وديوان الرقابة المالية، ومكتب رئيس الوزراء والأمانة العامة لمجلس الوزراء، وهذه اللجنة تواصل عملها منذ بداية العام، من خلال تشكيل فرق جوالة من الجهاز المركزي للإحصاء، لمراجعة الوزارات والمحافظات، لإكمال البيانات الخاصة بالموظفين في وزارات الدولة".

وأضاف الهنداوي أن "عدم وجود عدد حقيقي للموظفين في الدولة يخلق مشكلة بالجانب المالي، لذلك فأن الرقم الوظيفي، أو هذه المنصة ستتضمن بيانات كاملة عن موظفي الدولة وستعطي صورة دقيقة، وعندئذ يمكن معالجة جميع المشكلات ومنها مزدوجو الرواتب والفضائيون".

وبيّن أنه "سيتم ربط هذا النظام مع البطاقة الوطنية الموحدة البايومتري".

وأكد الهنداوي أنه "تم اختيار وزارة التربية كأولى الوزارات لاختبار هذا النظام، لأنها تضم أكبر عدد من الموظفين وفي جميع المحافظات"، موضحاً ان "اللجنة أعطيت مهلة لنصف العام الحالي لإكمال عملها الذي لا يزال مستمراً لاستكمال بيانات الموظفين".

رفعت حاجي..Kurdistan tv