سلاح الجو الأميركى يختبر صاروخا يفوق سرعة الصوت

يريد الاستفادة من أحدث التقنيات لتقديم قدرة أسلحة تقليدية تفوق سرعة الصوت لميادين القتال في أوائل العقد الحالي

أعلن سلاح الجو الأميركي، اليوم الاثنين (15 آذار 2021)، أنه سيطلق رحلة طيران تجريبية لصاروخ فائق لسرعة الصوت "هايبر سونيك" الذى يعمل على تطويره.

وقالت قناة الحرة الأميركية، أن "الصاروخ سيكون الأول من نوعه ويفوق سرعة الصوت بالجيش الأميركي حيث يطلق عليه "AGM-183A"، وهو من أنواع "سلاح الرد السريع المطلق من الجو (ARRW) التي يطورها سلاح الجو بالتعاون مع شركة (لوكهيد مارتن)".

هذا وقال سلاح الجو الاميركي، في بيان إنه "يريد الاستفادة من أحدث التقنيات لتقديم قدرة أسلحة تقليدية تفوق سرعة الصوت لميادين القتال في أوائل العقد الحالي".

ويطلق هذا السلاح إلى الغلاف الجوي بالطريقة التي تطلق بها الصواريخ التقليدية، وذلك بواسطة صواريخ دفع ثم تنفصل عنها "مركبة انزلاقية" تحلق على ارتفاعات أقل وبسرعات كبيرة تجعل من الصعب رصدها.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv