النفط تتعاقد على مشروع كبير لزيادة وتحسين النوعية  في مصافي الجنوب

من خلال إضافة وحدات جديدة للمصافي القديمة وإنشاء مصاف جديدة لإنتاج مشتقات عالية الجودة

أعلنت وزارة النفط العراقية، اليوم الخميس (8 نيسان 2021)، عن تعاقدها على مشروع كبير، يتضمن إنشاء وحدة متطورة داخل مصافي الجنوب، فيما حددت موعد تشغيل مصفى كربلاء.

وقال المتحدث باسم الوزارة عاصم جهاد، في تصريح نقلته وكالة  الأنباء العراقيةالرسمية، إن "هناك عدة مشاريع أعدتها الوزارة لزيادة الإنتاج وتحسين نوعية المنتج للمصانع العراقية من خلال إضافة وحدات جديدة للمصافي القديمة وإنشاء مصاف جديدة لإنتاج مشتقات عالية الجودة".

وأضاف أن "الوزارة أضافت عدداً من الوحدات في مصافي الجنوب ومنها وحدة الأزمرة، وهدفها زيادة وتحسين الإنتاج النفطي، إضافة إلى أن هناك مشروعاً كبيراً تعاقدت عليه بإنشاء وحدة متطورة داخل مصافي الجنوب بطاقة 55 ألف برميل يومياً، ويطلق عليه (اف سي سي)"، مبيناً أن "هذه من المصافي الحديثة الذي يطلق عليه (يورو فايف) وفق المواصفات الأوروبية وهذا سوف يسهم بإضافة كميات جيدة ونوعية وكفاءة عالية".

وأشار إلى أن "هذا المصفى يمتاز بأن يكوِّن النفط الأسود بكميات محدودة والمشتقات بنوعية عالية"، موضحاً أن "مشروع الأزمرة سوف يفتتح منتصف العام الحالي أما مشروع (إف سي سي) فيأخذ أربع سنوات ".

وتابع أن "مصافي الوسط أضفنا فيها وحدات لتحسين البانزين ووحدات الأزمرة التي تهدف لزيادة الإنتاج"، لافتاً إلى أن "الوزارة نجحت في إعادة تأهيل وإعمار مصفى صلاح الدين في بيجي أو الصمود في بيجي، حيث أن إنتاجه الآن 110 آلاف برميل يوميا".


وأكد أن "الوحدة الأولى تنتج 70 ألف برميل والوحدة الثانية 70 ألف برميل تم افتتاحها هذا العام أي أن الطاقة المنتجة تبلغ 140 ألف برميل وهي أكثر من 110 آلاف برميل يومياً"، موضحاً أن "من ضمن خطة مصافي الشمال إضافة وحدات جديدة وإعادة المصفى إلى إنتاجه السابق الذي يتراوح بين 280 إلى 300 ألف برميل يومياً".

ولفت جهاد إلى أن "نسبة الإنجاز في مصفى كربلاء 90% وسيبدأ التشغيل التجريبي مطلع العام المقبل"، مضيفاً أن هذا المصفى سوف يكرر 140 ألف برميل يومياً وبمواصفات يورو فايف إضافة إلى مشاريع أخرى ستقوم بها وزارة النفط بما يلبي الحاجة المحلية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv