الصحة العالمية تحذّر العالم من العودة إلى المربّع الأول

القارة مهددة بأن تصبح بؤرة لتفشي متحورات مقاومة للقاح

حذّر مسؤولو منظمة الصحة العالمية، من عواقب نقص لقاح المضاد لكورونا في أفريقيا، مبينةً أن استمرار هذا الوضع يعتبر تهديداً كبيراً على العالم بأسره، بادية خشيتها من  تحول القارة إلى بؤرة لتحور خطر يقاو اللقاح.

وذكر مسؤولون في بيان اليوم السبت (18 أيلول 2021): أن "نقص 470 مليون لقاح مضاد لفيروس كورونا، في أفريقيا يمكن أن يعيد العالم كله إلى المربع الأول".

وأضاف البيان أن "القارة مهددة بأن تصبح بؤرة لتفشي متحورات مقاومة للقاح".

يأتي ذلك فيما أشارت حصيلة الإصابات حول العالم هذا الأسبوع إلى تباطؤ وتيرة تفشي الوباء.

وسجل العالم 555 ألف إصابة يومياً هذا الأسبوع، في تراجع يقدر بـ6 في المائة مقارنة بالأسبوع السابق، بحسب حصيلة وكالة الصحافة الفرنسية. واستأنف الوباء تفشيه مجدداً منذ منتصف يونيو (حزيران)، بدفع من المتحورة الشديدة العدوى دلتا التي باتت تتسبب بغالبية الإصابات في عدد كبير من الدول، إلا أنها تتراجع منذ ثلاثة أسابيع.

وشهدت معظم مناطق العالم هذا الأسبوع، تحسناً في أوضاعها الوبائية، فقد سجلت أعداد الإصابات انخفاضاً بنسبة 20 في المائة في آسيا، و14 في المائة في أفريقيا والشرق الأوسط، و13 في المائة في منطقة أميركا اللاتينية والكاريبي، و4 في المائة في أوروبا – حسب الصحة العالمية.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv