ماي تحبس دموعها وهي تعلن استقالتها

سأترك عما قريب الوظيفة التي كان شغلها أعظم شرف في حياتي

أعلنت رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي، اليوم الجمعة، وهي تحاول أن تحبس دموعها، أنها ستتترك منصبها، لتفتح الباب لمنافسة ستأتي برئيس جديد للوزراء يمكن أن يسعى لخطة انفصال أكثر حسما عن الإتحاد الأوروبي.

وقالت ماي إنها "ستستقيل في السابع من يونيو حزيران من زعامة حزب المحافظين على أن يبدأ التنافس على زعامة الحزب في الأسبوع التالي".

وتابعت ماي "سأترك عما قريب الوظيفة التي كان شغلها أعظم شرف في حياتي... ثاني رئيسة للوزراء ولكن بالتأكيد ليست الأخيرة".

وأضافت ماي "أفعل ذلك وأنا لا أكن أي ضغينة بل أحمل امتنانا هائلا وراسخا لأن الفرصة سنحت لي لأخدم البلد الذي أحبه".

وتترك ماي وراءها بلداً منقسماً بشدة ونخبة سياسية تواجه أزمة تتمثل في موعد الرحيل عن الإتحاد وكيفية إتمام ذلك.

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv