بولتون: ترامب ترك الباب مفتوحاً وكل ما على إيران هو العبور

صمت إيران يصيب بالصمم

أعلن مستشار الأمن القومي الأميركي جون بولتون الثلاثاء، أن الطريق مفتوح أمام إيران للدخول في مفاوضات مع واشنطن بشأن برنامجها النووي حتى بعدما شددت الولايات المتحدة العقوبات عليها.
وقال بولتون خلال قمة أمنية ثلاثية (أميركية روسية إسرائيلية) في القدس، "ترك الرئيس دونالد ترمب، الباب مفتوحا أمام إجراء مفاوضات حقيقية، للقضاء على برنامج الأسلحة النووية الإيراني بشكل كامل، يمكن التحقق منه وعلى أنظمة إطلاق صواريخها الباليستية، وعلى دعمها للإرهاب الدولي وتصرفاتها الخبيثة الأخرى في أنحاء العالم".
مشيراً الى أنه "كل ما على إيران فعله هو العبور من هذا الباب المفتوح".

أضاف أن "مبعوثين أميركيين يقومون بجولات في المنطقة أملا في إيجاد سبيل لخفض تصاعد التوترات بين واشنطن وطهران، إلا أن صمت إيران يصيب بالصمم".

كما قال "لا يوجد ببساطة دليل على أن إيران اتخذت قرارا استراتيجيا بالتخلي عن الأسلحة النووية".

وجاءت تعليقات بولتون التي صرح بها واقفا إلى جوار نظيريه الروسي والإسرائيلي بعدما فرضت إدارة ترمب عقوبات جديدة على المرشد الأعلى الإيراني.

في حين ردت الخارجية الإيرانية معتبرة أن الإجراء يعني إغلاقا دائما للدبلوماسية بين البلدين.

رفعت حاجي .. kurdistan tv