نتنياهو: وجود إسرائيل أنقذ الشرق الأوسط من الإنهيار أمام التطرف الإسلامي

بدون إسرائيل لكان الشرق الأوسط سينهار تحت نير قوى التطرف الإسلامي، سواء الشيعي الذي تقوده إيران أو السني الذي يقوده داعش

أوضح رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو مدى أهمية ودور اسرئيل في سياسات المنطقة وأحداثها، عازياً أن إسرائل هي القوة الوحيدة التي تحول دون انهيار المنطقة ووقوعها بأيدي التطرف الإسلامي.

وجاء تصريح نتنياهو خلال اجتماعه مع وزير الطاقة الأمريكي ريك بيري، يوم امس الثلاثاء، حيث قال للأخير إنه قد التقى في وقت سابق من اليوم بـ"وفد يضم صحفيين من الدول العربية التي لا تقيم معظمها أي علاقات دبلوماسية مع إسرائيل".

وأطلع نتنياهو وزير الطاقة الأمريكي على محتوى لقائه بالصحفيين العرب، وقال في مستهل اللقاء:" إنني أبذل جهودًا، يكون القسم الأصغر منها جليًا، أما معظمها فهي تتم في الخفاء، بغية تعزيز هذه العلاقات"، في اشارة إلى الدول العربية، ــ وفق ما نشر على صفحة نتنياهو الرسمية في الـ(فيسبوك).

وأضاف: "وقد قلت لهم شيئا واحدا أؤمن به وهو أن القوة الوحيدة التي تحول دون انهيار الشرق الأوسط من داخله هي إسرائيل، يمكنني القول بكل قناعة إنه بدون إسرائيل لكان الشرق الأوسط سينهار تحت نير قوى التطرف الإسلامي، سواء الشيعي الذي تقوده إيران أو السني الذي يقوده داعش".

واستدرك قائلا: إن إسرائيل بكونها موجودة هنا، ومن خلال الإجراءات التي نتخذها والجهود الكبيرة التي نبذلها والتعاونات التي نقيمها، تحول دون انهيار الشرق الأوسط ووقوعه في أيدي الإسلام المتطرف".

كما أشار نتنياهو إلى أن الصحفيين من الوفد العربي "عبروا عن رغبتهم بأن تتعرف الجماهير العربية على دولة إسرائيل، وأنها ستزور دولة إسرائيل لتعزز هذه العلاقات".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv