المجلس الوطني الكوردي: العمليات الإرهابية الأخيرة تهدف لترويع الناس ودفعهم إلى الهجرة

ناشد المجلس أبناء المنطقة بكافة مكوناتها إلى التشبث بأرضهم وإلى التكاتف وصيانة السلم الاهلي والاجتماعي

أكد المجلس الوطني الكوردي في بيان له أن ما شهدته مدينة قامشلو أمس الإثنين من تفجيرات واستهداف راعي كنيسة الأرمن الكاثوليكية تهدف لترويع الناس ودفعهم إلى الهجرة، داعياً المجتمع الدولي والدول ذات الشأن إلى الوقوف في وجه الإرهاب وتحمل مسؤولياتهم بشأن هذا العدوان.

وادان المجلس الوطني الكوردي اغتيال الأب (هوسيب بيدويان) والهجمات الإرهابية في قامشلو.

كما ناشد أبناء المنطقة بكافة مكوناتها إلى التشبث بأرضهم وإلى التكاتف وصيانة السلم الاهلي والاجتماعي، وتفويت الفرصة أمام المتربصين بأمنهم وسلامتهم ومستقبل أطفالهم

 

Kurdistan tv