الدوريات التركية المشتركة تستهدف المدنيين مجدداً وتقتل كوردياً آخر وتصيب آخرين

9 أشخاص استشهدوا وأصيبوا جراء استهدافهم بالرصاص الحي من قبل عناصر الدورية التركية

قتل بنيران القوات التركية خلال احتجاجات في ريف مدينة كوباني الحدودية في شمال سوريا، وأصيب آخرون جراء استهدافهم بالرصاص الحي من جانب دورية تركية مشتركة أثناء مرورها بين قريتي شيران وكوربينكار الواقعتين بريف مدينة كوباني.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن 9 أشخاص استشهدوا وأصيبوا جراء استهدافهم بالرصاص الحي من قبل عناصر الدورية التركية التي تتجول برفقة دورية عسكرية روسية في ريف مدينة كوباني، ووفقاً لمعلومات المرصد السوري فإن عناصر الدورية التركية أطلقوا النار على الأهالي الذين كانوا يرشقون الدورية المشتركة بالحجارة والأحذية كتعبير منهم عن استياءهم من الاتفاق الروسي – التركي.

كما أعلنت قوى الأمن الداخلي الكوردية (الأسايش) في بيان أمس الثلاثاء "أن العربات التركية المشاركة بالدورية المشتركة مع الشرطة العسكرية الروسية استهدفت المدنيين العزل أثناء مرورها بين قريتي شيران وكوربينكار الواقعتين بريف مدينة كوباني، بإطلاق النار ما أدى إلى استشهاد مدني وإصابة ستة آخرين حالات بعضهم خطيرة".

وتُعد هذه الحادثة الثانية التي يقتل فيها مدني خلال تظاهر مواطنين ضد الدوريات التركية في المناطق الكوردية في شمال سوريا، إذ قتل الجمعة مدني دهساً أثناء رشق متظاهرين كورد لدورية بالحجارةفي إحدى القرى الحدودية التابعة لمدينة كركي لكي.

وأبلغت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن أهالي القرى التي تتجول فيها الدوريات المشتركة الروسية التركية، عمدوا إلى رشقها بالحجارة والخضار الفاسدة والأحذية، في مشهد يتكرر مع تسيير دورية مشتركة كتعبير من المواطنين عن رفضهم للاتفاق الروسي – التركي.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv