الديمقراطي الكوردستاني يحذّر من شائعات مسمومة تهدف بزج اسم البيشمركة في الإحتجاجات

البيشمركة بتأريخها الوطني الطويل ، كانت درعا لكل العراقيين

حذّر الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اليوم الاثنين ، من محاولة "نفر ضال" يروج شائعات "مسمومة" بهدف تهديد السلم الاجتماعي وسلامة الوطن ، عبر زج اسم البيشمركة في أحداث الاحتجاجات في العراق.

وقال المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني، في بيان أصدره اليوم الإثنين: " يمارس قسم من ابناء الشعب العراقي حقا ضمنه الدستور بالتظاهر والمطالبة بحقوق ضمن هوية مواطنة ترتقي بالواقع العراقي نحو الافضل".

مضيفاً " اننا في الحزب الديمقراطي الكوردستاني، اذ نحيي كل الجهود الشعبية السلمية وبكافة القطاعات التي تجتمع في ساحات التظاهر، فأننا نود ان نلفت انتباه الاخوات والاخوة اصحاب هذا الحق الدستوري، للحذر من النفر الضال المضل الذي يروم ترويج شائعات مسمومة بغية تهديد السلم الاجتماعي و سلامة الوطن ، بزج اسم اخوتكم من البيشمركة في المسؤولية عن الحوادث التي رافقت التظاهرات".

موضحاً ، ان " البيشمركة بتأريخها الوطني الطويل ، كانت درعا لكل العراقيين ، وحمتهم جميعا وقدمت الوفا من الشهداء الابرار ليبقى الشعب العراقي بكافة اطيافه في طليعة الشعوب الوثابة للحرية و التقدم "، مردفاً " هم جزء من منظومة الدفاع واخوة لكم، وهي ابعد منالا من ان يتلطخ اسمها او تتلطخ مسيرتها بما لا يرضي الضمير و الوطن".

وختم المكتب السياسي للديمقراطي الكوردستاني توضيحه ، بالقول " لذا فأن اعداء التلاحم الوطني يحاولون رمي الاتهامات كذبا و زورا، لحرف مسارات الاحداث بما يلبي مصالح مشبوهة ، ونعاهدكم ان شعبنا و قواه ستكون بالمرصاد لكل من يحاول العبث باللحمة الوطنية".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv