منظمة العفو الدولية تطالب السلطات العراقية بضمان حماية المتظاهرين

هجمات الجمعة، واحدة من أكثر الهجمات دموية في حملة الترهيب والعنف المستمرة ضد المتظاهرين

اعتبرت منظمة العفو الدولية،  استهداف المتظاهرين يوم الجمعة الفائتة، في العاصمة بغداد، بانها واحدة من اكثر الهجمات دموية.

وذكرت المنظمة في بيان:"أنها جمعت شهادات تفصيلية لشهود عيان عن (الهجوم المنسق)، الذي شنه مسلحون مجهولون في بغداد ".

وأضافت أن "الهجوم أسفر عن مقتل ما لا يقل عن 20 شخصاً وإصابة أكثر من 130 آخرين"، مبينة أن "المنظمة تحققت أيضاً من لقطات مصورة من بغداد تدعم شهادات الشهود الذين أفادوا بوصول أسطول من المسلحين".

وقالت لين معلوف، مديرة بحوث الشرق الأوسط في المنظمة، إن "هجمات الجمعة، واحدة من أكثر الهجمات دموية في حملة الترهيب والعنف المستمرة ضد المتظاهرين".

ودعت معلوف، السلطات العراقية إلى "التحقيق بشكل عاجل في هذه الهجمات، وتقديم الجناة للعدالة والعمل فوراً على ضمان حماية المتظاهرين".

رفعت حاجي .. Kurdistan tv