حقوق الإنسان العراقية تحذر من تفشي كورونا في السجون

الإسراع بوضع الحلول الجذرية

كوردستان تيفي - أربيل

حذرت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، اليوم الجمعة، من تفشي وباء كورونا في السجون ومراكز الايداع والتوقيف، وطالبت الحكومة بحلول جذرية لمعالجة الاكتظاظ.

وجاء في بيان عن المفوضية أنه "طالبت المفوضية العليا لحقوق الإنسان في العراق، الحكومة بإيجاد حلول جذرية لمعالجة وضع الاكتظاظ في السجون ومراكز الايداع والتوقيف في ظل خطورة الوضع الراهن وتفشي وباء كورونا".

وقد أشرت فرق الرصد التابعة للمفوضية في بغداد والمحافظات حالات إصابة بفيروس كورونا لدى بعض النزلاء والمنتسبين في تلك السجون ، حيث تأكد "إصابة (67) نزيل في محافظة بغداد توزعت على سجن الرصافة الثانية، وسجن الرصافة الرابعة وسجن العدالة/دائرة اصلاح الأحداث/مركز شرطة المسبح"، فيما تم تأشير "إصابة (15) آخرين في سجن البصرة المركزي /محافظة البصرة منهم (12) إصابة لمنتسبين في السجن وحالة وفاة واحدة".

وأضاف البيان أن المفوضية أشرت أيضاً "حصول (12) إصابة في محافظة ديالى، بينها إصابة عدد (1) لمنتسب في مديرية شرطة المقدادية ، وبلغ مجموع الاصابات في نينوى (4) لنزلاء في قسم التحقيقات التابع الى مديرية مكافحة الإرهاب".

 وبناءً على على هذه المؤشرات فإن "المفوضية تطالب الحكومة العراقية بالإسراع بوضع الحلول الجذرية للحد من انتشار الوباء داخل مراكز الاحتجاز والسجون من خلال إيجاد الحلول الكفيلة، بمعالجة أوضاعهم أو توسيع دائرة الشمول بالعقوبات البديلة أو بالعفو الخاص الذي صدر في وقت سابق والذي شمل فئة محددة تقارب(1000) من مجموع النزلاء والموقوفين الكلي والذي يزيد عددهم على (64000) بين محكوم وموقوف".

وأكدت المفوضية على وزارة العدل ووزارة الداخلية بضرورة "تطبيق التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من الإصابة بفيروس كورونا وفرض نظام رقابي فعال لضمان تطبيقها".

 

ميديا الصالح