البرلمان العراقي يدعو مجلس الأمن الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات التركية

تكرار التجاوزات التركية تعد انتهاكا صارخا لجميع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة

كوردستان تيفي - أربيل

أكد حسن كريم الكعبي النائب الأول لرئيس مجلس النواب اليوم الثلاثاء، أن الاعتداءات التركية على سيادة العراق وحماة ثغوره من شأنها أن تلحق الضرر بالعلاقات التاريخية بين العراق وتركيا بشكل كامل.

واستنكر الكعبي بشدة "تمادي القوات التركية بعدوانها"، وكان آخرها ما حدث اليوم من قصف لعجلة عسكرية تابعة لحرس الحدود العراقي بمنطقة سيدكان بمحافظة أربيل والذي تسبب باستشهاد آمر اللواء الثاني حرس حدود المنطقة الأولى ، وآمر الفوج الثالث/ اللواء الثاني ومرافقهم.

وطالب الكعبي، بحسب بيان صادر عن مكتبه الإعلامي، الحكومة باستدعاء السفير التركي وتسليمه رسالة احتاج شديد اللهجة، مشددا على أن "تكرار التجاوزات التركية تعد انتهاكا صارخا لجميع مبادئ ميثاق الأمم المتحدة والقوانين الدولية وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة".

ودعا الكعبي "مجلس الامن الدولي بالتدخل العاجل لوقف الانتهاكات المتكررة والتأكيد على احترام مبادئ حسن الجوار".

وأعلنت خلية الإعلام الأمني، اليوم الثلاثاء، استشهاد آمر اللواء الثاني وآمر الفوج الثالث بحرس الحدود خلال اعتداء تركي.

وجاء في بيان للخلية أن "اعتداءً تركياً سافراً بطائرة مسيرة استهدف عجلة عسكرية لحرس الحدود في منطقة سيدكان، تسبب في استشهاد آمر اللواء الثاني في حرس حدود المنطقة الأولى وآمر الفوج الثالث من اللواء الثاني إضافة إلى استشهاد سائق العجلة".

واستهدفت طائرة مسيّرة اجتماعاً كان قد عقد في منطقة برادوست الحدودية، ضم عدداً من مسؤولي حرس الحدود العراقي وحزب العمال الكوردستاني.

وقال مدير ناحية سيدكان إحسان الجلبي لوسائل إعلامية إن "القصف أسفر عن مقتل 5 أشخاص، بينهم عميد وعقيد من قوات حرس الحدود العراقي".

 

ميديا الصالح