الداخلية العراقية: نرفض بشكل قاطع الاعتداءات التي ترتكب بحق القوات الأمنية

ستتخذ الوزارة اجراءاتها القانونية كاملة بحق المعتدين والمتجاوزين على القانون

كوردستان تيفي - أربيل

بينت وزارة الداخلية العراقية أنها تحرص على أن تمارس مكونات المجتمع حقها في التظاهر السلمي باعتباره حق كفله الدستور، مردفةً أنها في "ذات الوقت ترفض بشكل قاطع الاعتداءات التي ترتكب ضد القوات الأمنية".

وقالت الوزارة عبر بيان اليوم الخميس إنه "بناءاً على ما تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي من مقطع فديوي مصور يظهر حصول اعتداء من بعض المحسوبين جزافا على اخواننا المتظاهرين على ضابط من شرطة النجدة أثناء تأديته لواجبه تود وزارة الداخلية ان تؤكد أنه في الوقت الذي تحرص فيه على أن تمارس مكونات مجتمعنا الكريم حقها في التظاهر السلمي باعتباره حق كفله الدستور إلا أنها في ذات الوقت ترفض بشكل قاطع الاعتداءات التي ترتكب ضد القوات الأمنية".

وأوضحت الوزارة أن "القطعات الأمنية مكلفة أساساً بحماية المتظاهرين وهم متواجدون في أماكن التظاهر لمنع الاعتداءات على المتظاهرين وكشف الذين يحاولون حرف التظاهرات عن مسارها السلمي وهؤلاء غالباً هم الذين يثيرون المشاكل بالتصادم مع القوات الأمنية".

وأضافت الداخلية أن "هيبة المؤسسة الأمنية تأتي من احترام المواطن لها وبالتالي تمكين هذه المؤسسة من حماية أمن وسلامة واستقرار المواطنين , أما اضعاف المؤسسة وعدم ابداء اي احترام لها من قبل البعض سوف ينعكس بالتالي على الأداء العام لها المبني اساساً على حفظ القانون".

وأشارت الوزارة الى أنها "ستتخذ اجراءاتها القانونية كاملة بحق المعتدين والمتجاوزين على القانون".

 

ميديا الصالح