الناتو يعزز مهمته في العراق

ستولتنبرغ أكد أن المهمة عادت إلى العمل بـ"كامل قدراتها

وافق حلفاء الولايات المتحدة على تعزيز مهمة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في العراق، محذّرين واشنطن خلال اجتماع لوزراء دفاعهم في بروكسل من الانسحاب أحاديّاً من هذا البلد ومن أفغانستان.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ اليوم السبت، (24/10/2020)، إن "الوضع الأمني في العراق يبقى مثيراً للقلق، لكن حلف شمال الأطلسي مستعد لتعزيز مهمته وتوسيعها، وتدريب القوات العراقية".

وأضاف ستولتنبرغ "لا يمكنني القول حالياً كم سيكون العدد، سينطلق التخطيط، وستتمّ مناقشة الأمر في الاجتماع المقبل لوزراء الدفاع في فبراير 2021".

وأجبرت جائحة كوفيد-19 التحالف على خفض عدده بداية العام، لكن ستولتنبرغ أكد أن المهمة عادت إلى العمل بـ"كامل قدراتها".

ويوجد حالياً في العراق 500 عنصر من حلف الأطلسي، وقد أبدى الحلف استعداده "لزيادة العدد وتوسيع مهماتهم بالتشاور مع السلطات العراقية والتحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش".

وطلب الأميركيون أن يتولّى الناتو بعضاً من أنشطة تدريب القوات العراقية، التي يقوم بها التحالف الدولي، وذلك عقب اغتيال قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في ضربة شنّتها طائرة مسيّرة أميركية ببغداد في يناير الماضي، علّقت واشنطن عملياتها في صلب التحالف الدولي ضد داعش وتسعى إلى تقليص حضورها في العراق.

ويعتزم الناتو تدريب القوات العراقية لقتال تنظيم داعش ومنع إعادة تجمّع مقاتليه في العراق، وسيحافظ الأميركيون على وجود في العراق لمكافحة التنظيم.

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv