إيران تصعّد لهجتها وتتقدم بمساومة لوكالة الطاقة الذرية

طهران سترد على أي عمل بعمل وعلى أي خطوة بخطوة مماثلة

أكد المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، اليوم الاثنين (1 آذار 2021)، أن "بلاده لن تزود الوكالة الدولية بأي معلومات ما لم يتم إلغاء الحظر المفروض بموجب العقوبات الأميركية".

يأتي ذلك قبيل اجتماع مرتقب اليوم الاثنين، للوكالة الدولية للطاقة الذرية، يتوقع أن يدين الخطوات الإيرانية الأخيرة.

بدوره لوح وزير الخارجية محمد جواد ظريف، بالفوضى قائلاً: "نعتقد أن الخطوة الأوروبية بدعم أميركا في مجلس محافظي الوكالة الدولية خاطئة وستقود إلى فوضى".

فيما قال سعيد خطيب زاده المتحدث باسم الخارجية: "يتعين على إدارة الرئيس جو بايدن تغيير سياسة الضغوط القصوى التي اتبعها ترمب تجاه طهران... فإذا كانت تريد إجراء محادثات مع إيران، يتعين عليها أولا رفع العقوبات".

إلى ذلك، شدد على أن "طهران سترد على أي عمل بعمل وعلى أي خطوة بخطوة مماثلة".

أتت تلك المواقف اليوم بعد أن أعلنت طهران أمس رفضها لاقتراح أوروبي بعقد اجتماع بمشاركة الولايات المتحدة للبحث في سبل إحياء الاتفاق النووي الذي انسحبت منه واشنطن عام 2018، معتبرة أن "الوقت غير مناسب له في ظل عدم اتخاذ إدارة الرئيس الأميركي الجديد جو بايدن أي إجراء لرفع العقوبات عن إيران".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv