قائممقام قضاء سنجار: تنفيذ اتفاقية شنكال هو الحل الأوحد للاستقرار في القضاء

الفوضى ماتزال مستمرة في سنجار في ظل انتشار السلاح المنفلت والفصائل الخارجة عن القانون

عبّر قائممقام سنجار محما خليل، اليوم الاثنين (12 نيسان 2021)، عن أمله أن تكون الزيارة التي يقوم بها وزير الداخلية العراقي والوفود الحكومية إلى القضاء، تمهيداً لتنفيذ اتفاقية شنكال، مبيّنا أن بدونها لن يحل الاستقرار في القضاء،  فيما أشار إلى أن الفوضى ما تزال مستمرة.

وقال خليل في حديث إعلامي تابعته زاكروس عربية: إن "الفوضى ماتزال مستمرة في سنجار في ظل انتشار السلاح المنفلت والفصائل الخارجة عن القانون، والتي تمنع الإدارة الشرعية من العودة للقضاء وممارسة دورها".

وأضاف أن "هذه الزيارة مهمة، لكن يجب أن تمهد لتنفيذ اتفاق سنجار الخاص بين بغداد وأربيل، والذي بدونه لن يتم تحقيق الاستقرار في القضاء، لأنه لايوجد بديل، وإلا ستستمر الفوضى".

وأشار خليل إلى أن "الوفود الحكومية التي تقوم بالزيارة إلى سنجار لم تقدم على تنسيق مع الإدارة الرسمية والشرعية للقضاء".

وتابع خليل: "نحن نمثل شرعية الدولة وهيبتها وكان يجب على القيادات العسكرية التنسيق معنا قبل اتخاذ أي خطوة في سنجار، ورغم ذلك نحن نثمن هذه الخطوات ونأمل أن تؤدي دورها قريبا".

ووصل وزير الداخلية عثمان الغانمي، في وقت سابق من اليوم، إلى قضاء سنجار بمحافظة نينوى.

وذكر المكتب الإعلامي، للغانمي في بيان مقتضب أن "وزير الداخلية وصل برفقة رئيس اركان الجيش، وقائد حرس الحدود، إلى مقر الفرقة العشرين في قضاء سنجار بمحافظة نينوى".

 رفعت حاجي.. Kurdistan tv