الصحة الاتحادية تحذر من سلاسلات جديدة للفيروس تجعل التحديات أكبر من السابق

وما زال الوقت مبكرا للوصول الى مناعة القطيع

أكدت وزارة الصحة والبيئة، اليوم الاثنين (17 ايار 2021)، أن خطر الوباء ما زال قائماً، محذّرة من سلالات جديدة من فيروس كورونا قد تشهدها الفترة المقبلة تجعل التحديات أكبر من السابق، فيما عزت تأخير الحجوزات على اللقاحات إلى تزايد إقبال المواطنين على مراكز التطعيم، إلى ثبوت فعاليتها وعدم دقة الشائعات المتداولة بشأنها.

وقالت عضو الفريق الإعلامي الطبي الساند للوزارة ربى فلاح في تصريح صحفي: إن "الخطر ما زال قائما ويمكن أن نشهد سلالات أخرى تجعلنا في تحديات أكبر من السابق"، فيما أشارت إلى أنه "لا يمكن الحكم على الموقف الوبائي ليوم أو يومين للتصريح بتعدي مرحلة الخطر من فيروس كورونا".

وأوضحت أنه "هناك إمكانية ازدياد عدد الإصابات بالوباء، في حال عدم التزام المواطنين بالإجراءات الوقائية من لبس الكمامة والتباعد الاجتماعي وعزوفهم عن أخذ اللقاح".

وأضافت "لا نعتمد على الموقف الوبائي اليومي، وما زال الوقت مبكرا للوصول الى مناعة القطيع".

أما بشأن التأخير في الحجوزات على اللقاح، عزت المتحدثة ذلك إلى "ازدياد الزخم في طلب اللقاح بعد اطمئنان المواطنين لفعاليته وعدم تسجيل أعراض جانبية للملقحين بما يهدد حياتهم"، مشددة على أن"هذا الوعي لدى المواطنين أسهم في تقليل أعداد الإصابة بالفيروس، إضافة إلى اجراءات اللجنة العليا للصحة والسلامة".

وأعلنت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية، يوم أمس الأحد، وصول شحنة جديدة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد من إنتاج شركة فايزر.

رفعت حاجي..Kurdistan tv