مقاطعة الانتخابات تتوسع بإعلان جبهة الحوار الوطني عدم المشاركة

قررت الجبهة عدم الاشتراك في هذه الانتخابات ولم نقدم أي مرشح في أية دائرة انتخابية

زاكروس عربية- أربيل

أعلنت جبهة الحوار الوطني التي يتزعمها صالح المطلك، اليوم الأربعاء (28 تموز 2021)، مقاطعة الانتخابات المقبلة المقرر إقامتها في تشرين الأول القادم.

وذكرت الجبهة في بيان أن "القرار اتخذ بناءً على القناعة الراسخة، بأن انتخابات عام 2018 كانت أسوأ انتخابات، حيث شهدت أدنى نسبة مشاركة وأعلى نسبة تزوير، ولما أفرزته تلك الانتخابات من نتائج لا تمثل إرادة أبناء شعبنا، مما ساهم في المزيد من التدهور السياسي والفشل في إعادة بناء مؤسسات الدول".

وأضاف البيان أن "هناك حقيقة بات يدركها الشعب العراقي بأن الوضع السيئ الذي وصل اليه البلد، وعدم توفير بيئة آمنة لإجراء الانتخابات المبكرة وانتشار السلاح المنفلت، كلها عوامل تؤكد أن لا تغيير واضح سيحصل، وعليه ولوجود هذه القناعة قررت الجبهة عدم الاشتراك في هذه الانتخابات ولم نقدم أي مرشح في أية دائرة انتخابية".

وأكد البيان موقف الجبهة السابق من عدم إمكانية إجراء انتخابات نزيهة بدون إنهاء عوامل التزوير، المتمثلة بالسلاح المنفلت والمال السياسي، داعياً الأحزاب التي مازالت تتمسك بالنهج الوطني، أن "تتصدى للعمل في جانب المعارضة لتحاول تصحيح المسار، ولكي لا تكون جزءاً من مشهد يساهم في المزيد من التردّي على كافة المستويات".

وكان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، قد أعلن عن مقاطعة الانتخابات وسحب يده من الحكومة الحالية والمقبلة، وثم اتخذ الحزب الشيوعي العراقي قراره بالمقاطعة.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv