الاتحاد الأوروبي بدأنا العمل بالعراق ولن ننحاز لأي جهة في الانتخابات

عملنا سيكون مختلفا عن دور بعثة الأمم المتحدة خلال الانتخابات

أكدت رئيسة بعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات فيولا فون كراموس ، اليوم الخميس (16 أيلول 2021)، أنهم سيشاركون بمراقبة الانتخابات العراقية وليس التدخل بها.

وقالت كراموس في مؤتمر صحفي: "بدأنا العمل بالعراق فعلياً".

وكشفت أنه " سيكون هناك 80 شخصاً من الاتحاد في يوم الانتخابات"، مضيفة انه "سيكون هناك اختيار عشوائي لمراكز الاقتراع، وسنكون حياديين وغير منحازين لأي جهة كانت في الانتخابات العراقية"، مؤكدة أن "عملنا سيكون مختلفا عن دور بعثة الأمم المتحدة خلال الانتخابات".

وأعلن الاتحاد الأوروبى اليوم الثلاثاء الماضي، موافقته، استجابة لدعوة من المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فى العراق، على نشر بعثة تابعة له لمراقبة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها فى العراق فى العاشر من أكتوبر المقبل.

وقام الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية جوزيف بوريل، بتعيين السيدة فيولا فون كرامون توباديل، وهي عضو في البرلمان الأوروبي، كمراقب رئيسي لبعثة الاتحاد الأوروبي لمراقبة الانتخابات في العراق.

وجاء في بيان نشره الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بالشئون الخارجية للاتحاد الأوروبي، أن البعثة ستقوم بإصدار تقرير عام مع توصيات على أساس تقييم موضوعي للحملة الانتخابية وعملية التصويت، بهدف المساعدة في زيادة تحسين الإطار الانتخابي في العراق.

وتعليقا على ذلك، قال بوريل: أنا سعيد لأن الاتحاد الأوروبي سوف ينشر أول بعثة له لمراقبة الانتخابات في العراق استجابة لطلب منه، لقد زرت للتو العراق وناقشت أهمية هذه الانتخابات، كما أننا نريد أن ندعم تعزيز الديمقراطية العراقية من خلال انتخابات شاملة وتشاركية يقودها ويملكها العراقيون، وإن مهمة المراقبة لدينا هي تعبير واضح عن التضامن والدعم للشعب العراقي وشراكتنا القوية مع العراق.

رفعت حاجي.. Kurdistan tv