نيجيرفان بارزاني: من أجل ان يتمكن الجيل الجديد التقدم بالبلاد لابد من وجود استقرار سياسي

اي بلد او شعب يولي الاهتمام بالدراسة بمقدوره التغلب على كافة العراقيل

قال رئيس إقليم كوردستان نيجيرفان بارزاني في كلمة له خلال مراسم تخرج الدورة الأولى بالجامعة الأميركية في كوردستان بمحافظة دهوك أنه كان لنا هدفان اساسيان وهما تطوير التربية والصحة وعليه قدمنا الدعم لأي مشروع في هذين القطاعين.

وأضاف بارزاني "كان لكم حظا جيدا حيث تمكنتم ان تدرسوا في جامعة كهذه . هذه الفرصة ومع الاسف لم تتح لامهاتكم وآبائكم واجدادكم، هم ناضلوا لكي يكون لكم وللاجيال القادمة الفرصة والحظ الجيد".

وتابع بارزاني "تجاوزتم مرحلة مهمة من حياتكم، والآن تنتظركم مرحلة أهم، وهي مرحلة تقديم الخدمات والمشاركة في تطوير البلد وتقدمه".

بيّن بارزاني خلال كلمته "كان لنا هدفان اساسيان وهما تطوير التربية والصحة. هذان القطاعان اساس تطور كافة المجتمعات. عليه قدمنا الدعم لاي مشروع في هذين القطاعي ونبغي ان يكون جيلكم والاجيال القادمة في الرفاهية وان تكونوا في مستوى تطور العالم. ومن اجل ذلك راينا بانه من واجبنا ان ندعم الجامعة الامريكية في كوردستان_ دهوك".

وقال بارزاني "مقارنة مع الماضي، غيرنا تماما شكل البلد وخطونا خطوات عملاقة في بناء الطرق والجسور والأنفاق والأبنية الكبيرة والمولات والحدائق والمطارات والعديد من مشاريع البناء، لكن يبقى التطور الحقيقي وبالدرجة الأولى بناء الانسان وتفكير سليم وانماء الثروة البشرية وقدراتها في اي بلد".

وأوضح بارزاني " في بداية علاقاتنا مع بعض الدول، قبل عدة سنوات، ذهبنا الى كوريا الجنوبية بزيارة رسمية. هذا البلد كان قد تعرض قبل وبعد تقسيمه الى الحرب والتخريب ووضع اقتصادي مزر وحتى المجاعة. وعقب انتهاء الحرب واجراء بعض التغييرات والقرار السياسي والاقتصادي، ازدهرت دولتان مختلفتان في شمال وجنوب كوريا، الامر الذي كان شاخصا في تجربة هذا البلد، كان: ان اي بلد او شعب يولي الاهتمام بالدراسة ويدرك ان أهم مصدر طبيعي، هو التفكير السليم واستخدام ذهنية كافة افراد شعبه، بمقدوره التغلب على كافة العراقيل وان يتطور ويجري منافسة التطور مع اكبر الشعوب واكثرها تقدما في العالم".

وأضاف رئيس إقليم كوردستان "من أجل ان يتمكن الجيل الجديد التقدم بالبلاد لابد من وجود استقرار سياسي وادارة مشتركة، علينا ان نعزز الشراكة في العملية السياسية في اقليم كوردستان. ومن هذا المنطلق، سنعمل على حماية الوئام الداخلي في كوردستان، والتوصل إلى اتفاق مع الحكومة الاتحادية العراقية. ومن اجل ذلك ندعو كل الأطراف والأحزاب الكوردستانية والعراقية إلى ابداء التعاون مع حكومة اقليم كوردستان في المهمة هذه التي بدأتها" .

وأكد بارزاني على رغبة إقليم كوردستان في حل كل المشاكل بين إقليم كوردستان والحكومة الاتحادية العراقية ضمن إطار الدستور العراقي.

وأشار بارزاني الى أنه من "واجب الحكومة الاتحادية العراقية والمجتمع الدولي أن يدعما التقدم والاستقرار في إقليم كوردستان، وأن يتم التوسع في هذا التقدم والأمان ليشملا كل مناطق العراق، وأن يتم من خلال تفاهم متعدد الأطراف وإنهاء الحالة اللاطبيعية للمناطق المتنازع عليها".

 

ميديا الصالح .. Kurdistan tv