سيناتور جمهوري: أردوغان أخذ تركيا في طريق سيئ وهناك تبعات..

القرارات التركية تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا

جاء بعد تصويت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي  يوم أمس الأربعاء، على فرض عقوبات على تركيا،

 قال السيناتور الجمهوري جيمس ريتش إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان "أخذ تركيا في طريقٍ سيئ".
جاء بعد تصويت لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي  يوم أمس الأربعاء، على فرض عقوبات على تركيا، حيث شدد ريتش على أن "تركيا تتجه في الاتجاه السيئ"، معتبراً أن تصويت اللجنة داخل مجلس الشيوخ الأميركية بإقرار العقوبات على أنقرة قد يجعل المسؤولين الأتراك يعيدون التفكير بخياراتهم.

وأضاف ريتش في تصريح إعلامي نقلته فضائية (العربية الحدث) إن "القرارات التركية تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا".
وتابع: "إنها دولة ذات سيادة وبإمكان (المسؤولين الأتراك) فعل ما يرونه مناسباً، لكن كل قرار يتخذونه عليهم تحمل نتائجه.. وقرارات (أردوغان) الأخيرة تحمل نتائج سيئة ومؤلمة لتركيا".

وأضاف: "لقد كانت تركيا حليف عظيم لنا على مدى السنين، لكن الرئيس أردوغان أخذ البلاد في طريق سيئ، مفترقاً عن حلف الناتو ومقترباً من روسيا، إذا أراد فعل هذا هو حر، لكن هناك تبعات".
وأيدت لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ الأميركي في وقت سابق من الأربعاء تشريعاً لفرض عقوبات على تركيا، رداً على هجومها في شمال سوريا خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وعلى امتلاكِها لمنظومة الدفاع الروسية "إس. 400".
ويهدف قرار المجلس لدفع الرئيس دونالد ترمب لاتخاذ موقف أكثر تشدداً تجاه أنقرة.
وخلال الجلسة قال السناتور جيم ريتش إنه "حان الوقت لكي يجتمع مجلس الشيوخ ويغتنم هذه الفرصة لتغيير سلوك تركيا".
رفعت حاجي.. Kurdistan tv