ممثلية الإقليم ببغداد: الحكومة الجديدة لم تكتسب الشرعية دون مشاركة الكورد

المشكلة تكمن في ان الكورد والسنة لهم مآخذ على علاوي، كما وان لقسم من المكون الشيعي أيضاً ملاحظاتهم عليه

أوضح رئيس ممثلية حكومة إقليم كوردستان في بغداد، فارس عيسى، أن حكومة العراق الجديدة لم تكتسب الشرعية دون مشاركة الكورد، مبيناً ان كوردستان كيان له خصوصيته ويجب التعامل معه بصيغة دستورية، واوضح بأن وفداً سياسياً كوردستانياً سيزور بغداد اليوم.

وأكد عيسى في حديث إعلامي أن"تكليف محمد توفيق علاوي تمّ من قبل كتلتي سائرون برئاسة السيد مقتدى الصدر والبناء والفتح برئاسة هادي العامري لتشكيل الكابينة الجديدة للحكومة الإتحادية، لكن قسم من رأي الشارع ليس مع هذا الإختيار، وحسب المدة الدستورية لم يبق امام علاوي سوى 15 يوماً لتشكيل حكومته".

وبشأن الأوضاع في العراق قال عيسى: "المشكلة تكمن في ان الكورد والسنة لهم مآخذ على علاوي، كما وان لقسم من المكون الشيعي أيضاً ملاحظاتهم عليه، وان المشكلة تكمن في آلية اختيار المرشحين حيث يجب ان تكون وفق التوافق".

وأشار الى ان "الكورد ليست لديهم أي مشكلة فالظروف والأوضاع في كوردستان مستقرة، كما وان إقليم كوردستان كيان قائم بذاته وله خصوصياته ويجب التعامل معه وفق الآليات الدستورية".

وقال وأضاف: "لايمكن تشكيل الحكومة الجديدة دون الكورد كون الكابينة لم تكتسب الشرعية دون مشاركة الكورد، ولم يقام لها وزن على المستوى الدولي أيضاً".

وكشف ممثل حكومة إقليم كوردستان "ان وفداً سياسياً يضم ممثلين عن الأحزاب والقوى الكوردستانية من إقليم كوردستان سيزور بغداد اليوم لفهم آلية وكيفية مشاركة الكورد في الكابينة الجديدة والبحث في سبل معالجة الوضع القائم في العراق".

رفعت حاجي.. Kurdistan tv